تقارير صحفية

تقارير صحفية (3)

التقت بلدية بيت لاهيا ظهر الخميس الماضي في قاعة البلدية بنخبة من المجتمع المحلي ، ضمت أساتذة ونشطاء اجتماعيين ومثقفين للإفصاح عن تقرير مدقق الحسابات لعام 2016 بدوره عرض أ.سمير البلي رئيس قسم التدقيق والموازنات في البلدية مع الحضور حجم الإيرادات والنفقات والمصاريف التشغيلية للبلدية للعام للماضي ، حيث أجاب على تساؤلات المواطنين بخصوص هذا التقرير، وأضاف : البلدية سوف تعرض هذا التقرير عبر الشبكة العنكبوتية في أقرب وقت.وعبر الناشط الاجتماعي أ.حامد الرضيع في ختام الجلسة عن تقديره لهذه الخطوة المهمة والتي ترتقي بمستوى الشفافية ، وتزيد من ثقة المواطنين بالبلدية ، وتشركهم في تحمل المسؤولية.

شاركت بلدية بيت لاهيا قبل قليل في وقفة احتجاجية للمطالبة بفتح معبر بيت حانون (إيرز)، بحضور ممثلين عن وزارة الصحة والتجمعات الشبابية ولجنة إصلاح بيت لاهيا والإعلام الجماهيري في المدنية .من جانبه دعا أ. حازم الأشقر مدير قسم العلاقات العامة والإعلام في البلدية عدداً من الموظفين للمشاركة في الوقفة ، بعد أن قام القسم بتجهيز اليافطات المطبوعة المنددة بإغلاق المعبر ، وذلك لرفعها خلال الاحتجاج.ويأتي هذه التجمع لمطالبة سلطات الاحتلال وكافة المعنين من أبناء شعبنا بضرورة فتح المعبر بعد أن توفيت ثلاثة عشرحالة من المرضى الذين منعوا من السفر لتلقي العلاج داخل الأراضي المحتلة بحجة قرار سياسي يحول دون ذلك.وتضمنت الفعالية عدة كلمات كان أبرزها كلمة د. أشرف القدرة الناطق باسم وزارة الصحة بغزة ، حيث أكد على ضرورة تجنيب شعبنا الخلافات السياسية والعمل بروح الانسانية حتى لا يكون عدد آخر في عداد الوفيات كما حدث خلال الأيام القليلة الماضية.

تشهد مدينة بيت لاهيا في الآونة الأخيرة غزواً إعلامياً إن صحت التسمية خصوصاً في موسم جنى الفراولة ، الذي يبدع في زراعته وإنتاجه أهل بيت لاهيا ،إذ يعتبر من أجود أنواع التوت الأرضي في العالم رئيس بلدية بيت لاهيا أ.عز الدين الدحنون صرح أن العائد المادي الاقتصادي يعود على البلدية من التوت الأرضي بصورة غير مباشرة حيث انه هناك علاقة طردية بين ارتفاع أسعار التوت والوضع الاقتصادي وكذلك انخفاض الأسعار ؛ حيث إن المزارع وكأي مواطن من أبناء بيت لاهيا يتلقى خدمات من البلدية مقابل خدمة مدفوعة وفي حال تحسن الظروف الاقتصادية لدلى المزارع فان ذلك يساعده في تسديد فواتيره المستحقة من البلدية ومن الجدير ذكره أن المزارعين اضطروا الى تصدير المنتج إلى الخارج خلال السنوات الأخيرة ، على الرغم من الخسائر الفادحة التي يمر بها المزارعون عام بعد عام ؛ وذلك للحفاظ على الأسواق في الخارج وعلى سمعة بلدهم ، ويعتبر التوت الأرضي سفير فلسطين الى العالم الخارجي من جهة وسفير غزة الى الدول الأوروبية من جهة أخرى ومنذ عام 2007م-2008م لم يتم تصدير الفراولة إلى الخارج إلا بكميات تكاد تكون معدومة بسبب الإغلاقات المستمرة للمعابر ويعمد الاحتلال في تأخير التصدير حتى يفسد المنتج على المعابر ويأمل المزارعون في هذا العام أن يتم تصدير الفراولة إلى دول العالم المختلفة ، كونهم وعدوا بذلك من قبل سلطات الاحتلال.

فيديوهات البلدية

 

يهمنا رأيك

Joomla forms builder by JoomlaShine

الصورة الجوية لمدينة بيت لاهيا

Go to top