نظمت بلدية بيت لاهيا ورشة عمل تشاورية لمناقشة مشروع تطوير بدائل اغلاق محطة معالجة المياه العادمة في بيت لاهيا

نظمت بلدية بيت لاهيا ورشة عمل تشاورية لمناقشة مشروع تطوير بدائل اغلاق محطة معالجة المياه العادمة في بيت لاهيا (أحواض الصرف الصحي ) والتي تغطي مساحة 400 دونم حيث تم عقد جلسة تشاورية بين رئيس البلدية الأستاذ عز الدين الدحنون وأعضاء المجلس البلدي ومدير البلدية د. تامر الصليبي وممثل سلطة المياه المهندس ياسر القيشاوي وبحضور المكتب الاستشاري المكلف بهذا الامر وهم مكتب معالم للاستشارات الهندسية و الشركة المصرية ايكو كونسيرف للحلول البيئية .
حيث تم مناقشة تطوير بدائل اغلاق احواض الصرف الصحي وقد أكد رئيس البلدية وأعضاء المجلس البلدي بأهمية المشروع الذي يهدف الى إغلاق المحطة والتي لها الأثر السلبي والخطر الكبير على حياة سكان المنطقة , من خطر انكسر الأحواض وخطر تلوث المياه الجوفية والروائح الكريهة وانشار الحشرات الضارة مثل البعوض .
وقد حضر الاجتماع كلاً من أ.محمد الزين و م.علاء السلطان و أ.أحمد حمودة و د. خالد أبو علي و د. جبر الكسيح مدير دائرة المياه والصحة والممثل عن المكتب الاستشاري د. أحمد أبو الفول وعن سلطة المياه المهندس ياسر القيشاوي .
وفي سياق متصل، أكد عبد الفتاح عبدربه، الاستاذ المشارك في العلوم البيئية بقسم الأحياء بالجامعة الإسلامية، أن بقاء برك الصرف الصحي في ذات المكان لأعوام كثيرة له أثّر بشكل سلبي على المياه الجوفية والبيئة الفلسطينية بشكل عام.
وقال عبدربه إن هذه البرك تشكّل بيئة لتكاثر البعوض والحشرات التي تنقل بدورها الأمراض للإنسان حيث تتغذى اليرقات على مياه الصرف الصحي وتتكاثر بسرعة، الأمر الذي يؤدي إلى انتشار العديد من الأمراض في صفوف السكان المجاورين .

Rate this item
(0 votes)
Login to post comments
Go to top